فن الأحساء الدوزان

 


الستاندرد 44.1 أس أس 
sample rate
السادس عشر : مخزون الطرب
إذاً ذكرنا و قلنا سابقاً : بأن الطرب هو ( كائن صوتي فيزيائي ). فأن الإنسان أستخدم هذا الكائن و استفاد منه , وأضر نفسه بنفسه بواسطة الطرب , بل و أتصل بالجان بواسطة ( التعاويذ الطربة ) , و أيضاَ وظف الإنسان إيحاءات الطرب و إيماءاته , وظفها لقصد سعادته و عذابه , و لسروره و حزنه , وكذلك كون الإنسان من نفس المنظومة النغمية و كجزء مؤدي و وستمع و متأثر من الطرب , و أستخدم الإنسان بعض تلك المنظومة في تراتيل دينه أو طقوسه دينية , و أصبح يستعمل السلالم و المقامات الموسيقية الطربية أصلاً لخدمة دينه ,  و هذه حقائق موسيقية طربية أستخدمت في الديانة اليهودية و المسيحية والبوذية و الإسلامية , و توظيف الجمل الطربية من مقام و سلم موسيقي طربي , لخدمة أصوات ما أو لضبط قراءة ما , أو لهدف الترتيل الغني الجزل , أو لسلاسة الأداء الصوتي الديني , كما هو موجود في الإنشاد و خلافه . فالدين هو دين , و الطرب هو طرب , وليس في الطرب شيء مقدس .

الكل ينهل و يأخذ ما يريده من الطرب , و يشتق مسميات لما أشتقه من الطرب , ( الكائن الصوتي الفيزيائي ), ذلك لسبب واحد و هو : أن صوت الإنسان بالحروف و الكلمات والجُمل المنظمة صوتياً , لو ضبطته على نوع معين من أنواع الضبط , لوجدت نفسك تستعمل سلم موسيقي معين , أو مقام موسيقي طربي معين , وفي الواقع : أن  التنظيم للصوت عُمل على سلالم موسيقية , ولم يعمل على سلالم البناء , أو سلالم قياس الضغط , أو سلالم الارتفاعات و الانخفاضات , أو على سلالم البورصة المالية , أو على سلالم الدرج العادي للصعود عليها و النزول منها بين طبقات المبنى , أنها سلالم موسيقية يؤدى عليها الصوت و تجمله و ترتبه , سواء أكان الصوت المؤدى على هذه السلالم الموسيقية لغرض الاتصال بالجان , أو لغرض الصلاة والعبادة , أو لقصد عبادة الشيطان , أو لعبادة ( صنم البوذا ) , أو لتلاوة الكتب و التراتيل و التغني بها ,..  فأنه سلم موسيقي واحد مشتق من كافة السلالم الموسيقية , فقط اختلاف مستخدم ( الكائن الصوتي الفيزيائي هذا ) الإنسان , و موقعه للاستفادة منه ( أي السلم الموسيقي أو المقام الطربي ) , خذ ما تريد من الطرب , وأنسبه لغرضك و دع باقي الطرب هذه , وهي هي قصة الأخذ من الطرب .

فقد يستخدم هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) , للنجاسة و العفن و الدنس , أو يستخدم للطهارة واليمن والبركات كأداء صوتي , فموقع هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) في موقعان , أما موقع حرام أو موقع حلال , و الطرائق المؤدى عليها هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) , أما طريقة شيطانية , أو أجواء روحانية أيمانية طاهرة , ( أي الأدعية و الأذكار على طريقة الإنشاد ) , وليس هناك روحية أو قدسية في الموسيقى أو الطرب مطلقة , و الموسيقى لا تلامس الروح , بل تثير الشياطين ( الأرواح الشريرة ) و للتسالي أيضاً , يستخدم هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي الطربي ) , أما للفرح و السرور , أو للحزن و المآسي , وللممارسات يستخدم هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) , أما في الحصول على شيء ما قولي أو فعلي , أو كرسائل أو لغرض النوايا المعلن عنها , أو للحصول على تصاوير إيحاءات و إيماءات و موجات صوتية طربية , مطلوب الحصول عليها , و كما ذكرنا سابقاُ بأن ( الطرب هو طرب و الكل يأخذ منه ما يريد )  ويترك الباقي , و أذا كنت تستخدم هذا الكائن الصوتي الفيزيائي , فأنك لا تقدر أن تؤديه إلا على سلم موسيقي كما ذكرنا , يعني ذلك  : أنه إذا لا يوجد لديك سلم موسيقي , فأنه ليس لديك كائن صوتي فيزيائي اساس لتؤدي عليه الموسيقى و الطرب , وأن الكبس الصوتي الفيزيائي للنغمة هو ( استاندرد هو 44.1 أس أس ) sample rate.

و بين النقيضين لاستخدام الطرب ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) , يكون الطرب الصادق الوحيد الذي له منزلة شريفة و عفيفة , و نظيفة , ولا يتنازعان هذان النقيضان الطربيان عليها , وهي منزلة الطرب الطبيعي الصادر والصادح من الطبيعية , بأنه طرب حقيقي لا يعني إلا أنه صوت الطبيعة و الحياة , النظيف الخالص , لا شيطاني و لا أيماني .

فما دمت أنت أخي القارئ الكريم , لست بساذج طربي , فأنك سوف تسترشد ما تستخدمه من طرب , وإذا كنت ساذجاً فأنك سوف لن تفهم تعاملك الحق , مع هذا ( الكائن الصوتي الفيزيائي ) , كما أنه كائن له علوم و قواعد و اساسات , كأي علم آخر , وتستطيع أن تحلل و تقيس فيزيائيته , بأجهزة قياس و تكتشف بنفسك بأن تتعامل مع طرب كائن صوتي فيزيائي , و ليس بأي شيء عنه ؟

في الحقيقة أن الساذج في الطرب هو ساذج مع غيره , كما ذكرنا سابقاً . ولكن لوقفة قصيرة مع أنواع السذج في الطرب , أسئلة للساذج الطربي :
1-   هل أنت ساذج طربي , لا تفهم حقيقة الطرب , و تتخبط في معطياتك مع الطرب ؟. إذا كنت كذلك , فأنك مدمر الطرب , كالسائق الساذج الذي يدمر قوانين السياقة على الطريق , و يعوث على الطريق فساداً , ولعباً و خبالاً بخطورة بالغة , فأنتما الاثنان ساذجان مدمران الحضارة . إذا النصيحة هنا هي : أنه لديك وقت حالياً بأن تبحث عن , كل معلومة عن الطرب لتتكون لديك فكرة عنه , و بعدها سوف تعرف لماذا أن كنت متخبط في الطرب سابقاً .
2-   أنك لم تكن ساذجاً طربياً سابقاً و الان على سجيتك , فأنك لن تكون مغلق أفق العقل و التفكير , لديك النت يحضر لك كل معلومة تريدها مجاناً , و هنا تقع عليك الحجة , بأنك لو كنت ساذجاً طربياً و لا تعلم بسذاجتك الطربية , فأنك تصبح تغرد خارج السرب , بسذاجة غير منطقية و تستخدم الغفلة بأن ما تقدم سذاجتك فيه , هو عبارة عن علم من علوم الصوتيات , يدرس في الجامعات , ويخرج الدكاترة الطربيين , و أنت خارج حسبة الطرب , و ليس لك فيه حق القول أو التدخل لا من قريب أو من بعيد , و لو كنت كذلك في زمن النت اليوم , تكون اشهر السذج الطربيين على الإطلاق .
3-   فلو اعتديت على الطرب العام , فأنك ساذج تخالف المعروف لدى العامة , و لو اعتديت على الطرب الخاص , فأنك قد اعتديت على حقوق ملكية فكرية مصنفة , و يبقى عليك الجزاء بالتعدي . الأفضل أن تعرف حقك في التجني إذا كان معك حق , و هل لك حق أصلاً بأن تتعدى على علم من علوم الدنياً ؟!!. الأفضل في هذا الحالة , أن النصيحة للشياطين المستخدمين للطرب في الشيطنة واجبة عليك , و أن تشجع و تقف بجانب الصواب , لو كان الطرب عقلاني و حقيقي و نظيف و شريف , وأن لا تعتدي على أهله الشرفاء .
4-   أن الجغرافية المتاح فيه الطرب , قد صرحت رئاستها أما بممارسة الطرب أو منعه , أي أن الطرب يعزف و يغنى في هواء الدول لا على أراضيها , كما ذكرنا سابقاً , فلا تكن ساذجاً تورط نفسك في قوانين البلدان , خاصة إذا لم يكن لديك مصادر للطرب , أو معاهد طربية أو جهات تقدم العلم الطربي , و أنت لا تفقه نغمة واحدة من علم الطرب , و ليست لديك الحسبة الطربية , و الطرب لا تعرف منه إلا أسمه , هنا يقال لك : قف عند حدك يا ساذج و لا تدمر حضارة مالا تفقه فيه .
5-   أن الطرب علم كباقي العلوم , يفهمه المطربين والموسيقيين الحقيقيين و العقلاء طربياً , أكثر مما لا يعرفه السذج عن الطرب أو السذج من داخل الطرب , ولو فرضنا أن هذان النوعان من السذاجة , هما نوعان عامان للسذاجة , فعلى الدنيا السلام , لأنه اصبح كل من هب و دب ساذجاً , بأن يأمر و يقرر ما يريه هو أن يفعله بالطرب و بغير الطرب , حينها لا يسمون هذان الساذجان بسذج طرب فقط . بل يسميان : بجاهلان متخلفان متجنيان على كل شيء , لا يأتي بمزاجهما كما يريدانه هما أن يكون لهما . 
فالدراية والإدراك و التمعن والتبصر و تعلم كال ما يراد تعلمه و ممارسته , هو الحل لمثل هذان الساذجان العامان في كل شيء .
6-   في حال أنك لا تريد الطرب و سيرته , فأنه علم يستفاد منه , و له دكاترة و بروفيسوريون لا تستطيع تجاهلهم , ما هو عليك إذاً أن تتجاهل الطرب هو أفضل و الأبتعاد عنه , وأنت حينها لست بساذج مخرب , بل أنت شخص محترم في حالك , ولست مجبور بالطرب , ولا أحد يريد أن يصفك بساذج , ما دمت في حالك لا تؤذي أحداً بجهالتك .
7-  ( أن الطرب حقيقة لا محالة , و كائن صوتي فيزيائي , و علم كباقي العلوم ) , نعيدها و نكررها دائماً , و له التأثير على من يسمعه , و أنه أصوات الطبيعة من حولنا , وأن المنفعة من الطرب هي منفعة كبرى , وأن منفعته لا تعني مضرته بأي حال من الأحوال , فأنه حق لمن يفهمه , و غير مستحق لمن لا يفهمه , و الجهل بالطرب ظلام فيه . وأن طربك لسماع صوت من تحبه من الناس , هو طرب ليس بسلالم موسيقية , بل أنه طرب شعوري بصوت الإنسان المجرد . فتستطيع أن تطرب بصوت من تحب , ولكن لا تستطيع شن الحرب على طرب الناس الذين لا تحبهم , و طربهم على سلالم موسيقية فيزيائية .
فمخزون الطرب يجب أن يكون كنز يستفاد منه , ويجب أن لا يكون عبارة عن لعبة في أيادي من لا يفهمه , أو يستغله استغلال يضر به نفسه والبشرية , وأن المخزون الطربي هذا , يجب أن يكون ثمين التداول , وأن لا يكون سلعة رديئة و رخيصة في أيادي مستخدميه السذج , و في نفس الوقت فأن الطرب ميت إذا لم يوجد من يوقظه , و قد يكون حرباً إذا استخدم في المواجهة مع الخصم .

فأن تختزن ما هو مفيد , خير من أن يكون لك غير مفيد .
التعليقات
التعليقات

إضافة تعليق

البحث
إعلان
التقويم
« أكتوبر 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
التغذية الإخبارية