الفن الشعبي الأحسائي تحليل ثقافي

هذه الرسمة الكاريكاتورية تبين بأن الفن عِز ياما عَز ناس و ياما ذَل ناس , أي بأن الفن و أخطر شيء فيه قبل رذائله , أن يتخذ الفن دين للهو والعب !, و دين لكي يتوسل المطربين والفنانين من أرباب نفوذهم و يقدمون لهم طقوس العبادة و العياذ بالله , و يرون بأن الفن عبارة عن طراره , إذا لم تكن طرار فأن لم تصبح مشهوراً !!,
في الحقيقة من يتخذ فنه دين له فهو كذلك , و من يذل نفسه أذلالاً مستمراً , فأنه قدم الطاعة والولاء و تضرع سراً و خفية و جهراً و ظاهراً , لمن يمتلك الأمر والصلاحيات للوصول إلى الشهرة , و نفوذ مطربنا الذليل الصاغر المتوسل لغير الله سبحانه وتعالى . 
كما أن الفن عز يأتي عادة من ذل , أو بعز طلة جميلة بهية لمطربة , أو بعز المال و الجاه و الوصول إلى المراتب العالية من الشهرة .
كما أن النار فيها الكثير من المطربين و المطربات , و الراقصات الاتي يمشين في جهنم وأحشائهن يدلين من بطونهن في النار .

البحث
إعلان
التقويم
« أكتوبر 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
التغذية الإخبارية