المطرب الأحسائي تحليل ثقافي

00

00

00

00

دائماً أساتذة الفن يشهدون للفنانين , و المؤلفون الكتاب يوثقون الشكر في الفنانين في مؤلفاتهم و كتبهم , على أن الفنانين ( وحين أقول كلمة الفنانين فأنها شاملة , و أعني فنانين الرسم الخليعين و فنانين المسرح بمويههم بألفاظ الجنس و التحرشان بمشاعر المشاهدين , و الراقصات الخليعات الكاسيات العاريات , الذي سوف يمشين في جهنم و أحشائهن ينزلن من بطونهن ويجرونها في النار , ...و أعني هنا بالتحديد المطربين أصحاب الفن الجنسي الخليع و فن الدعارة ) , أنهم فنانين لا يخافون الله فيما يفعلون ويقولون و يتفننون , و ما في قصدهم إلى هدفهم الوحيد لبلوغ الشهرة , وما تكون الشهرة إلى أن يجرحون كافة مشاعر الناس بفنون الدعارة , لكي يحبهم المشاهدون والمستمعين و النظارة , و يشهرونهم بعد الاستمتاع بفنون الدعارة , على المسرح من ممثلين و في أشرطة التسجيل من مطربين , و في فن رسومات لوحات الدعارة , و مشاهدات عورات الراقصات , و هن تتفنن بالإبداع في فنون هز المؤخرات و الصدور عارية , و هذا الجرح يسمى ب ( جرح بلوغ شهرة النار التي سوف يدخلونها فنانين الدعارة بأفعالهم ) .

يقولن لنا في المجال الفني الطربي , وكنا نسمع من صغرنا بأن الموسيقار / محمد عبد الوهاب , قد شهد لعازف هذه الأغنية الفاجرة أغنية أهل النار – و أتمنى من القراء عدم الاستماع إليها – , و لكنني أحضرتها هنا لكي تكون شاهداً حياً على ما أقول , و أنا أحضرتها لقصد التحذير و ليس لهدف النقد و التحليل الثقافي , لقد شهد الموسيقار/ محمد عبد الوهاب , كما كنا نسمع و العهدة على الراوي , قد شهد / الموسيقار محمد عبد الوهاب , برقي عزف عازف هذه لأغنية الخليعة و قال : أن عازف العود الواد الصايع في السعودية أو الرياض أو الأحساء ( لم تحدد الجهة بالضبط ) أنه يخلي العود يتكلم !!. وفي قول آخر : عنده ريشة عود تتكلم !!. انتهت شهادة الموسيقار/ محمد عبد الوهاب لعازف العود الشهير هذا .

ولكن اليوم نتحقق من مقولة الموسيقار/ محمد عبد الوهاب هذه , وناكد على أن ما شهد به الموسيقار/ محمد عبد الوهاب , بأن شهادته صح مئة بالمئة , ولكننا لا نعترف بها , لأنها ريشة عود أو عزف عود من فنانين النار , و لا نأخذ بهذه الشهادة و نردها على صاحبها , و لكن الأمانة تستوجب على كل من غنى هذه الأغنية , أن يعطى شهادة فنية , بل أن المؤلف لكتاب يوثق فيه رقي فن من غنى هذه الأغنية , فهو أدعاء كاذب , و هو من مؤيدي الفن الخليع , ومن الموثقين لطرب النار الكبرى يوم القيامة , هو داعمه و معه أن شاء الله في النار , و كتابه أو مؤلفه سوف يشهد عليه يوم القيامة , ونحن كمطربين نخلي مسؤوليتنا أن شاء الله من الفن الخليع فن أهل النار , وننصح المستمعين الذين يستمعون بغفلتهم إلى مثل هؤلاء الفنانين , بأن لا يستمعون أبداً إلى فنونهم , و لا يذكرونهم فهم مطربين أو فنانين عامين من فنانين النار , و لكوننا نستخدم النقد و التحليل الفني , نوجه عناية القراء بأن الكتب الموثق فيها حياة المطربين أهل النار , و عامة فنانين الجنس الخليعين , أن شهادتهم هذه هي شهادة على أصحابها الذين ألفوها بأيديهم , وأنها لا تغني عن باقي فنون مطربين الخلاعة و الجنس و الدعرة و الشذوذ .

ومن جهتي أشهدكم بأنني أستبرئ من الفن الخليع , و أنا ضده و من المحاربين له بشدة , لا أستمع إليه ولا أقراء الكتب المؤلفة و التي فيها سِير المطربين , أهل الدعارة و اللواط و- العياذ بالله - .

البحث
إعلان
التقويم
« أكتوبر 2018 »
أح إث ث أر خ ج س
  1 2 3 4 5 6
7 8 9 10 11 12 13
14 15 16 17 18 19 20
21 22 23 24 25 26 27
28 29 30 31      
التغذية الإخبارية